عبير موسي تقترح حزام سياسي جديد للحكومة يتكون من الدستوري الحر والتيار الديمقراطي وبعض الكتل الاخرى .

Fri 25/12/2020 - 14:55
عبير موسي تقترح حزام سياسي جديد للحكومة يتكون من الدستوري الحر والتيار الديمقراطي وبعض الكتل الاخرى .

خلال ندوة صحفية للكتلة الحزب الدستوري الحر اليوم 24 ديسمبر 2020  حول التحركات الاحتجاجية الأخيرة و المبادرات الحوارية المطروحة لحل الأزمة السياسية في البلاد اعتبرت  رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي  كل المبادرات محاولة لإنقاذ المنظومة السياسية الحاكمة حاليا متهمة عددا من الأطراف السياسية بمحاولة إقصاء الحزب الدستوري و إنقاذ المنظومة الحكم الحالية.

ودعت   الشعب التونسي إلى المساهمة في مبادرة الحزب السياسية مبادرة ثورة التنوير التي تعتمد على التواصل المباشر مع المواطنين. مشيرة إلى تأجيل التحركات الميدانية للحزب بسبب الوضع الصحي و الإجراءات الحكومية الأخيرة الخاصة بقطاع الصحة.

كما اضافت عبير موسي أن مبادرة الاتحاد تدخل في إطار ما اعتبرته رسكلة النفايات السياسية مشيرة إلى وجود عدة تناقضات في مبادرة الاتحاد. كما أشارت عبير موسي إلى تواطئ الاتحاد العام التونسي للشغل مع رئيس البرلمان لاقصاء الحزب الدستوري الحر من مبادرة الاتحاد، مطالبة اتحاد الشغل بعدم مواصلة منح الفرصة لحركة النهضة .

هذا وأعلنت موسي عن تقديم وثيقة سياسية لمختلف الأطياف السياسية لإصلاح الوضع الحالي في البلاد تحت شعار تصحيح المسار يتم نقاشها من خلال الكتلة البرلمانية للحزب مع كل الأطراف السياسية داخل البرلمان باستثناء كتلة حركة النهضة و كتلة ائتلاف الكرامة .

وأشارت  أن الطريق نحو إنقاذ الوطن يمر عبر تغيير الحزام السياسي للحكومة  وجعله يتكون  من كتلة الإصلاح، كتلة حزب تحيا تونس، كتلة حزب قلب تونس، كتلة الحزب الدستوري الحر ، الكتلة الوطنية و الكتلة الديمقراطية. و استثناء كتلة حركة النهضة و كتلة ائتلاف الكرامة.